Balm Cal، عالم صوفي، عن الكروشيه وأشياء أخرى

IMG_0461

كنتُ قد كتبتُ العام الماضي مرّتين عن مشروع  Balm Cal 2015 الّذي انضممت إليه في مجتمع Raverly لفنون الحياكة، كان من المفترض أيضًا أن أنهي المشروع في نفس العام، لكنّي لم أنجح في ذلك إلاّ هذا الشّهر، لأسباب كثيرة منها أنّي بدأت متأخّرة أصلاً في تنفيذ المشروع حيث بدأته في شهر ٦ بدلاً من ١ متأخّرة ٥ أشهر عن الآخرين، ومنها انشغالي الشديد خلال الأشهر الأخيرة من ٢٠١٥، ومنها – وهذا ما أردتُ تأجيل الحديث عنه – هو شعوري السّريع بالملل من المشاريع الطويلة، في الحقيقة لا أكاد أصدّق أنّني أنهيت مشروعًا بهذا الحجم خلال كلّ هذه الأشهر، في أوقات كثيرة شعرتُ بأنّني لن أنهيه أبدًا، سألت نفسي أكثر من مرّة : إحسان، خلّيكِ جادّة، هل تتخيّلي بطانية بهذا الحجم من عملك انتِ؟ وكانت الإجابة الأكثر تكرارًا هي صورة لوحدات الكروشيه مكدّسة أكثر فأكثر في الصّندوق الصّغير الّذي خصصته لها .

في منتصف عملي على المشروع ذهبتُ لشراء خيوط قطن رفيعة جدًا رغم أنّي أعرف بأنّي لم أكن لأستخدمها في وقت قريب، لماذا؟ لأنّني استخدمت في المشروع خيوط أكريليك سميكة وشعرت بحنين جارف للخيوط القطنية الرفيعة، ليس لأنّني أفضّلها دائمًا لكنّ الأمر أنّي اشتقت العمل عليها فحسب .

وفي بداية هذا العام، قررتُ مع صديقاتي في نادي الكروشيه تنفيذ مشروع خاصّ بعام ٢٠١٦، وقع اختيارنا بعد جدل ليس بطويل على مشروع عالم صوفي، كنتُ قد فكّرت بأنّه من الأسلم أن أبدأ متأخّرة عنهنّ بعد أن أنهي ما بين يديّ، لكنّني .. لم أفعل ذلك، حدث الأمر هكذا ببساطة: استيقظتُ في أحد الأيّام عند السّاعة الثّانية فجرًا، كنت عاجزة عن  العودة إلى النّوم، نهضتُ من السّرير، فتحتُ جهازي على الموقع الرّسمي لعالم صوفي وبدأت في العمل، لم أتوقّف حتّى أصبحت السّاعة السّادسة فجرًا وكنتُ حينها قد أنهيت ثلاثة أجزاء من أصل أربعة من حديقة صوفي ! كان عليهم أن يخبرونا في رأس الصفحة: تحذير ! هذا العمل إدمانيّ !

IMG_0075

كشخص لم ينه بعد واجب العام الماضي كيف استطعت إضافة واجب جديد؟ لا أعرف، كلّ ما أعرفه هو أنّ هذا الأمر على سوئه إلاّ أنّه يشبهني جدًا، أستطيع رؤية نفسي في هذا التصرّف بجلاء وهذا مريح لشخص متصالح مع نفسه، كانت أسئلتي لتكبر لو حدث العكس .

أثناء العمل على المشروع أيضًا قمتُ بتنفيذ دمية، لأكون أكثر دقّة: حاولتُ تنفيذها ثمّ تركتها، لا أعرف إذا كان هنالك فرصة للعودة بيننا، لقد قمتُ باقتلاع عينيها، بكلّ ما تحمله كلمة اقتلاع من وحشية، أردتُ تنفيذ عينين واقعيتين لكنّهما لم تقنعاني، كان شعرها جيدًا رغم ذلك، لكن ما نفع شعر جيّد لدمية بلا عينين؟ كنت سأضع صورة لها هنا، لكنّي فكرت، لو كنتُ هذه الدمية لما رغبتُ بأن ينشر الآخرون صوري في مدوّناتهم .

نسيتُ أن أذكر مفرشًا عملتُ عليه العام الماضي أيضًا باستخدام خيط مصنوع من البوليمايد والمايكروفايبر، هذا المفرش كبير – ثاني أكبر عمل قمت بتنفيذه حتّى الآن  -، وقد نفذت منّي الخيوط قبل أن أنهيه للأسف، لا توجد لديّ صورة كاملة له حاليًا، لا أعلم إذا كنت سأنشر هذه التدوينة قبل الحصول على فرصة لالتقاط صورة مناسبة له.

IMG_0076

من الواضح أنّ التّصوير هو قضيّة صعبة بالنّسبة لي ومستفزّة، أتمنى لو كان باستطاعة القطع التقاط سيلفي جيّد لنفسها وإنهاء الأمر، في الواقع صورتين من الصّور أعلاه من تصوير إحدى الصّديقات، ربّما يكون تصوير القطع الصّغيرة أسهل نسبيًا، لكنّ القطع الكبيرة كهذه، أوه لا ! مجرّد التفكير في الأمر هو عمل شاقّ عليّ.

أظنّ أنّني كتبت كثيرًا وهذا مزعج لي ولكم، سأتحدّث عن البطانيّة بالتفصيل في تدوينة أخرى، ربّما عن عالم صوفي أيضًا وسأجلب المزيد من الصور الجميلة للمفرش أعلاه .. ربّما، إلى اللقاء.

5 أفكار على ”Balm Cal، عالم صوفي، عن الكروشيه وأشياء أخرى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s