رسائل ..

إلى سارة :

كنت أقرأ لك اليوم وأقول لنفسي، أكره المتشائمين جدًا، والمتفائلين جدًا، وأحبّ سارة، ثمّ أردفت: سيكون لسارة شأنٌ ما أنا متأكدة، وضحكت، لأنّني وقفتُ موقف الشامان، أو العرّاف المتغطرس كثير الهذرة.

تعجبينني يا سارة، أنتِ أوّل واحدة من نوعك تعجبني، ربّما أنت فريدة من نوعك أيضًا، متّزنة بشكل قد يجعلك تبدين عاديّة غير مثيرة للاهتمام، ينجذب النّاس للمتطرّفين عادة، الّذين يحملون آراء صادمة غير متوقعة، الّذين يخبرونهم بما لم يتوقّعوا سماعه، لكنّك لستِ كذلك، أنتِ هادئة غير منفعلة لكنّك متحمّسة أيضًا، وأنتِ لا تتّخذين موقفًا أحاديًا للأشياء، حين تنزعجين يبدو انزعاجك لي مركّزًا وعقلانيًا لا مجرّد انفعال شخصيّ، تريدين أن تتعلّمي بصدق، وعلى استعداد عفويّ لتغيير آراءك وتصحيح معلوماتك، وفوق كلّ هذا، أنتِ لستِ – كالكثيرين – مجرّد ردّة فعل، أنتِ فعلٌ قائم على ذاته.

أحبّ الكتب الّتي تقرئينها، والـpodcasts الّتي تستمعين إليها، وأحبّ بهجتك ونشاطك وحركتك المستمرّة، وأحبّ أنّك متدرّبة كارتيه، وأحبّك جدًا.

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”رسائل ..

  1. أحببت شخصية سارة من خلال كلماتك، شخصيات كهذه مريحة ومبهجة، ويمكن للمرء أن يبني معها صداقة حقيقية، فحاجة حياتنا للشخصيات المتزنة كحاجة الأرض للجبال الرواسي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s